زينب مالك المرهون؛ رحلةُ عطاءٍ وباقاتُ امتنان

تقرير: اللجنة الإعلامية

احتفت جمعية الجارودية الخيرية ليلة الجمعة  22 ذو الحجة 1440هـ بابنتها الموظفة الخلوقة زينب مالك المرهون بحضور منسوبي الجمعية من إدارة وموظفين ومتطوعين بقسميها الرجالي والنسائي وأعضاء من مجلس الإدارة السابق وعائلتها.

وافتتحت فاطمة المحروس مشرف لجنة العلاقات العامة والإعلام الحفل بالترحيب بالحضور وتوالت بعدها كلمات الزملاء وحديثهم عن تجربة العمل مع زينب المرهون التي عُرفت بالتفاني والإخلاص وحبها للعمل، ودقة الأداء كونها تحمل عقلية خيرية تتناسب مع طبيعة العمل في القطاعات غير الربحية.

وتميزت المرهون أثناء عملها في اللجان الاجتماعية بالعمل وفق الأسس العلمية الصحيحة التي انعكست عليها من دراستها الجامعية فكانت تسعى دومًا للحلول الشاملة للأسر المستفيدة ولم تكن تقصر حلولها على الدعم المادي فقط، بل تولي الجانب التعليمي لهم رعاية خاصة واهتمامًا بالغًا.

ومن جانبٍ آخر أثنى زوج المرهون تركي السليمان على تفانيها في العمل وتوفيقها بين مسؤولياتها العائلية وعملها، وأشار  إلى حفاظها على السرية التامة في  العمل وعدم المشاركة بأي معلومة.

وعقبت سكرتيرة القسم النسائي زينب المعلم: ” زينب المرهون موظفة على قدر عالٍ من المسؤولية تميزها روح العطاء الدائمة والبصمة الإبداعية المتفردة ورغبتها بالتطوير والتميز الدائمين، ذات انتماء كبير للمؤسسة التي تعمل فيها”

وعبّرت المرهون بأن والديها لهما الفضل الأكبر  في غرس حب العمل التطوعي وتنشئتها عليه، كذلك دعم أسرتها وتفهمهم له الأثر الأكبر على عطائها، وذكرت بأنها ستبقى متطوعة وفية لهذه الجمعية..

أربع سنوات من العطاء المتنوع والمميز في مختلف لجان الجمعية وأقسامها، كانت فيها موظفة متفانية مخلصة، فلها منا كل الدعاء بالتوفيق وتيسير الأمور.

جمعية الجارودية تُعايد مستفيديها في غرة ذي الحجة

اللجنة الإعلامية- الجارودية

عايدت جمعية الجارودية مستفيديها صباح يوم الأحد الموافق 3 ذو الحجة 1440هـ، بتحويل العيديات مبكرًا للاستفادة منها في تجهيزات عيد الأضحى المبارك.

وبلغ إجمالي المعايدة لهذه السنة 23100 ريال لِـ 231 فردًا مستفيدًا من لجنتي التكافل الاجتماعي وكافل اليتيم.

وعلق عضو لجنتي التكافل الاجتماعي وكافل اليتيم حسن آل كاظم بأن الهدف من تقديم العيدية بأن يكون ذلك مبكرًا هو أن يقبل العيد على المستفيدين وهم على استعداد تام للفرح كأقرانهم في المجتمع، وهذه الخطوة المباركة هي ضمن البرامج والمساهمات التي تحملها الجمعية على عاتقها.

يُذكر أن مساعدات اللجنتين تتنوع بتنوع احتياجات المستفيدين، فمنها المعونة الشهرية، ومنها الموسمي كالحقيبة المدرسية والسلة الرمضانية، ومنها المساعدات الطارئة والعاجلة كحالات الحريق.

١٢٨ فردًا مستفيدًا من برنامج الحقيبة المدرسية بخيرية الجارودية

فاطمة المحروس- اللجنة الإعلامية

بدأت خيرية الجارودية يوم الخميس ٧ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ، توزيع كوبونات مشروع الحقيبة المدرسية للفصل الدراسي الأول على مستفيديها من لجنتي التكافل الاجتماعي وكافل اليتيم البالغ عددهم ١٢٨ فردًا.

وصرّح عضو لجنتي التكافل الاجتماعي وكافل اليتيم جاسم آل عبادي بأنه تم توزيع أكثر من ٥٥٠ كوبونًا على مستفيدي الجمعية تنوعت بين القرطاسية والملابس المدرسية، وشاركت فيها خمسةٌ من المحلات التجارية.

وشكر آل اعبادي اللجان المحلية الثلاث المساهمة في دعم مبلغ الحقيبة المدرسية، فقد بلغت التكلفة الإجمالية ما يتجاوز ٥٠ ألف ريال. كذلك أثنى على المحال التجارية المتعاونة في إنجاز هذا البرنامج الخيري الذي يساعد طلابنا وطالباتنا في سيرهم نحو التفوق والنجاح بكل يسر من خلال توفير الأدوات والاحتياجات اللازمة.

الجدير بالذكر بأن الجمعية تسعى لرفع المستوى الدراسي والثقافي للطلاب والطالبات من خلال برامج قادمة إن شاء الله.